أنا و هو و هي

قصة قصيرة من الخيال 🙂 … إستمتعوا

دخل ثلاثتنا من بوابة الجامعة

someone

someone

هو كان حاملاً جواز السفر بيمينه و شهاداته بشماله و يمني نفسه بطريق قصيرة لثروة كبيرة حال إغترابه
و كانت هي تحمل حقيبتها الوردية على كتفها, و تغطي عينيها نظارات شمسية ملونة باحثة عن أقصر طريق لقلب رجل فاحش الثراء
و كنت أنا أتمشى في الممرات من غير هدف أو خطه شريرة
كان كل ما أتمناه أن استمع الى صوتها عبر سماعة الهاتف

ِشكراً, و إلى لقاء آخر في المشور القادم إن شاء الله

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s